موقع كلية الهندسة - جامعة طنطا
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 رساله من محمود سعد للرئيس مبارك..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eng_mody
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 3631
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

مُساهمةموضوع: رساله من محمود سعد للرئيس مبارك..   الأحد مارس 14, 2010 3:00 pm

بعنوان عندي خطاب عاجل عليه كتب محمود سعد في عموده الاسبوعي باب الخلق...




من القلب أتمني له كل الصحة والعافية.

من القلب أتمني له الشفاء وطول العمر.

من القلب أتمني له العودة إلي أرض الوطن.

صحيحاً معافي.. فهو الأب الكبير والرجل الذي شارك في انتصار أكتوبر المجيد، وتلك فعلة تاريخية لا تنسي له أبداً.. فهو المواطن الشجاع والمقاتل الباسل والرجل صاحب القلب الطيب.

وتلك ليست سطور نفاق.. أو هي سطور لتنقذني مما سوف أكتبه إليه.

وأيضاً لا أكتب ـ والله يشهد ـ مزايدة ولا منظرة ولا لاستعراض العضلات.. والله العظيم سطوري السابقة من قلبي وسطوري القادمة من قلبي حباً وكرامة.. لا كراهية فيها.. وإنما هو الحب للوطن وللرجل.

>>

عندي خطاب عاجل إليه.

أحب أن أنقل لسيادتك ما يمكن أن أفعله لو كنت في مثل ظروفك.. أو بالتحديد لو كنت مكانك لفكرت بطريقة أخري.. وليس معني ذلك أن فكرتي ربما تكون أفضل من فكرتك.. وإنما هو تفكيري وحسب.

اسمح لي سيادتك أن أقول لك: لقد آن الأوان.. نعم.. وتلك ربما فرصة لا تتكرر.. يمكنك الآن.. وربما الآن فقط.. أن تدخل التاريخ من أوسع أبوابه.. وتصبح أهم بل أعظم رئيس جمهورية في تاريخ مصر وربما في تاريخ الحكام العرب.

فليس كل رئيس يدخل التاريخ الجميل والمبجل.. فالتاريخ نوعان. رئيس يدخل في زمرة الرجال أو الحكام الذين استراح منهم الناس وتخلصوا من شرورهم.. والنوع الثاني حاكم يظل محبوباً ورائعاً وله الفضل علي أمته لمئات السنين. ولنا في الحكام علي مدي التاريخ عبرة.. هناك الحكيم وهناك القاتل وهناك المفتري وهناك الظالم وهناك العادل وهناك المحبوب وهناك المكروه.

وفي خطابي إليك.. أكمل وأقول:

أظن أنك لا تحب أنت وأولادك وأسرتك.. لا تحبون إلا أن تكون.. الحكيم والعادل والمحبوب.. ولأن الدنيا مهما طالت.. مهما طالت زائلة.. ولا يبقي للرجال بعد زوال الدنيا إلا الأعمال.. وقارئ التاريخ يفهم ذلك جيداً.. وأعلم أن سيادتك تنظر للتاريخ وتدرك معني سطوري هذه.

الآن.. وليس غداً.

الآن تفتح لسيادتك كتب التاريخ أبوابها.. كأعظم حاكم.. فقط عليك أن تفعلها مثلما فعلتها في فبراير 2005 وأفسدها ترزية القوانين.. طلبت تعديل المادة 76.. وقام الإخوة الأفاضل ترزية القوانين بوضع شروط معقدة لا تسمح إلا لشخص واحد بتولي منصب رئيس الجمهورية.. وفات الأمر علي الناس وصفق أعضاء مجلس الشعب.. ومضي التعديل بلا تعديل.

الآن.. وليس غداً.

مصر في عهدك تشهد التعديل الدستوري الأهم والأشهر علي مدي التاريخ.. المادة 76 يتم تعديل الشروط الخاصة بترشيح رئيس الجمهورية بما يسمح أو يسهل عملية الترشيح.

ثم تقوم سيادتك بالتعديل التاريخي في المادة 77.. وهو عدم السماح لرئيس الجمهورية بترشيح نفسه أكثر من دورتين وتكون الدورة أربعة أعوام فقط.

هذا هو العدل.

هذا هو الحق.

هذا هو الإنصاف.

هذا هو المطلوب لمصر الآن بعد رحلتك الطويلة معها.. يجب لمصر أن تنهض وتتغير وتلحق بالأمم الكبري.. مصر بلدك وبلدي.. وبلد الناس الطيبة.. ولا أنا ولا الناس نقدر علي ذلك.. الذي يقدر هو سيادتك.. كلمة واحدة منكم تنقل مصر إلي دنيا أخري.. دنيا أرحب وأجمل وأعظم.

>>

والناس تسعد بعودتكم سالماً.. وترسل لك التهنئة علي العودة بالصحة والعافية.. فهل ترد لهم الجميل وتفعلها.

هل تحب أن تدخل التاريخ؟!

أظنك تحب.

هل تحب أن تلحق مصر بركب الأمم المتقدمة؟!

أظنك تحب.

فلماذا لا تفعلها؟!

توكل علي الله.

افعلها وتوكل علي الله

_________________
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
‫مرح..
اعيش هذه الحيــاه خارج الاطار الزمكاني الممل..
استمتع بها عن بعـــد دون ان اغــوص في تفاصيلها الممله..
فقد ايقنت انها الي زوال ..وان المتعه الحقيقيه لن تكون الا في الاخره...
فــقـــــــــــــط
يعذبني بعدي عن اصدقائي .. ويؤلمني ما اراه من قــســوه بلادي علي ابنائهــا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/home.php?#!/profile.php?id=1000000259455
 
رساله من محمود سعد للرئيس مبارك..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Faculty Of Engineering - Tanta University :: قسم السياسة-
انتقل الى: