موقع كلية الهندسة - جامعة طنطا
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 هل أشرف مروان متورط فى صفقه اليمامه ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
afr3_2100
عضو موقوف


ذكر عدد الرسائل : 30
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 25/06/2008

مُساهمةموضوع: هل أشرف مروان متورط فى صفقه اليمامه ؟   الإثنين سبتمبر 01, 2008 10:53 pm

القاهرة: فجر الدكتور محمود جامع المستشار السابق للرئيس المصري الراحل أنور السادات مفاجأة من العيار الثقيل عندما أكد: " إن الراحل أشرف مروان متورط في صفقة "اليمامة" الخاصة بالأسلحة البريطانية للسعودية، عندما حصلت السعودية من لندن علي كميات كبيرة من الأسلحة بلغت قيمتها مليارات الجنيهات الإسترلينية، وقيل وقتها إنه وسيطاً في هذه الصفقة".
وكان الدكتور أشرف مروان (62 عاما) ـ صهر الرئيس الراحل جمال عبدالناصر ـ قد لقي مصرعه إثر سقوطه من شرفة شقته في شارع كارلتون تيراس هاوس، بوسط لندن، في الثالث والعشرين من شهر يونيو/ حزيران الماضي.
ولايزال الغموض يكتنف أسباب سقوط مروان خصوصا إن الحادثة تأتى بعد أن أعلن عن بدء كتابة مذكراته التي كان يعتقد أنها ستكشف الكثير من الأسرار عن علاقاته التي وصفها الكثيرون بـ"الغامضة" وصلت إلى حد اتهامه بالعمالة المزدوجة بين مصر وإسرائيل.
ويذكر ان المذكرات المهمة التي كتبها الدكتور أشرف مروان اختفت من منزله بوسط لندن يوم وفاته‏,‏ إثر سقوطه من الشرفة وقالت مصادر قريبة من العائلة:" إن النسخة الوحيدة المعروفة من مذكرات مروان، التي تألفت من ثلاثة أجزاء‏‏ يقع كل منها في‏200‏ صفحة،اختفت مع الشرائط المسجل عليها مضمون هذه المذكرات‏".
قنبلة جامع
ونعود لقنبلة جامع التي فجرها في وجه الإعلامي المصري عمرو الليثي عندما استضافه للحديث في حلقات تليفزيونية خصصها للتحقيق في "من قتل أشرف مروان" وأذيعت الحلقة الأخيرة مساء أمس الأول علي قناة "الساعة"، حيث أشار إلى أن أشرف مروان تورط كذلك في صفقة سيارات مرسيدس كانت مستوردة لرئاسة الجمهورية، وتم طرح مناقصة لتوريدها وأنه قدم وقتها شكوي في أشرف مروان، وبعدما تجمعت كل خيوط المعلومات، كشف شخص يشغل منصباً إدارياً حساساً في رئاسة الجمهورية أن أشرف هو الذي حصل علي عمولة هذه الصفقة".
وكشف عن أن مروان كان دائماً يقنع وزير الطيران في عهد السادات بشراء طائرات بوينج نظراً لأنه كان يحصل علي عمولات كبيرة من هذه الصفقات فأحيل للتحقيق وحصل علي براءة.
ولفت جامع إلي أن علاقة أشرف مروان بالسادات كانت وطيدة حتي آخر لحظة، وكذلك بجيهان السادات حرم السادات التي لم تكن تضمر سيئة له مثلما ادعي البعض. وأضاف أن هناك مصالح كثيرة بين السادات ومروان لا يعلمها أحد، وأن السادات عندما منح مروان وسام الجمهورية من الطبقة الأولي أراد بذلك أن يريح نفسه من كل الأقاويل.
وكان جامع قد صرح في وقت سابق، إن أشرف مروان قتل بفعل جهة معينة، ولم ينتحر لأن شخصية مروان قوية ومهذبة ومتكاملة ومن المستحيل أن يقبل علي الانتحار تحت أي ظرف من الظروف.
وقال جامع، إن احتمالات القتل وأصابع الاتهام تشير إلي جهتين الأولي الموساد، حيث دارت في الماضي قصص تروي أن مروان كان علي صلة بالموساد الإسرائيلي وسرب له معلومات مضللة تفيد بأن حرب 6 أكتوبر 1973 ستبدأ في الساعة 6 مساء، بينما بدأت في الساعة الثانية ظهرا.
وأضاف في تصريحات سابقة لـ "المصري اليوم"، أن الاحتمال الثاني هو أن يكون وراء الحادث وسطاء من تجار السلاح العالميين في عملية تصفية حسابات، فمروان كان علي علاقة كبيرة بتجارة السلاح علي مستوي ميراج والصواريخ وكان وسيطا في العديد من الصفقات في هذا المجال إلي مصر، إلي جانب علاقته بالزعيم الليبي معمر القذافي فكان يجلب له السلاح من أوروبا، لذلك يظل هذا الاحتمال قويا نظرا لأن تجارة السلاح تديرها مافيا خطيرة.
وقال جامع إن مروان شخصية غير معقدة وله مواقف رجولية ووطنية ولا يجرؤ أحد أن يشكك في وطنيته، أما علاقته وتخابره مع الموساد إذا ثبتت فيكون ذلك بالتنسيق مع جهاز المخابرات المصرية فمن المستحيل أن يبيع مروان جيش مصر تحت أي ضغط.
نجل أشرف مروان يرد
من ناحيته، وصف جمال مروان، نجل الراحل أشرف مروان، الذين ادعوا أن والده تورط في صفقة "اليمامة" للأسلحة بأنهم أشخاص "متخلفون عقليا"، وقال خلال الحلقة: "إن أشرف مروان ليست له علاقة بهذه الصفقة التي عقدت في العام الماضي بين دولتين بعيدتين كل البعد عن مصالحه بعد تركه منصب رئيس الهيئة العربية للتصنيع في منتصف السبعينيات".
ونقلت جريدة "المصري اليوم" المستقلة عن جمال مروان قوله لليثي: "إن أشرف مروان كان من أكثر الشخصيات في مصر التي حصلت علي الحق في تصنيع السلاح لبلده. وأوضح أن إيحاء السادات للناس في بعض الأوقات بأن علاقته بأشرف مروان سيئة كان بهدف حماية الدور الذي لعبه أشرف لمصلحة مصر".
ثروة أشرف مراون
<td width=1>
تشييع جثمان مروان

من جانبه، قال الكاتب الصحفي عادل حمودة: إن دور الدكتور أشرف مروان تضخم في فترة من الفترات حتي اعتبر أنه أقوي من الوزراء والمخابرات، فكان بعضهم يتلقون الأوامر والتعليمات منه، مشيراً إلي أنه بحكم تصورات شخصية كان قادراً علي أن يرتبط بصداقات حميمة مع أصحاب القرار في الهيئة العربية للتصنيع، ونجح في رسم الطراز الذي يرضي العرب.

وأضاف أن ثروة مروان بدأت رائحة تضخمها تفوح في بعض السنوات بعد أن كان راتبه لا يزيد علي 34 جنيهاً وهو موظف بالرئاسة ووالده يسكن في منطقة متوسطة المستوي.
"البيزنس والسياسة" وراء مقتل أشرف مروان

أخيرا، لخص عمرو الليثي في نهاية تحقيقاته حول "من قتل أشرف مروان"، بأن مصرع الدكتور أشرف مروان لم يخرج عن سببين "إما البيزنس أو السياسة" مستشهدا بتصريحات مجموعة من الشهود والمصادر المقربة من الدكتور أشرف مروان، الذين أكدوا أن أصابع الاتهام تشير إلي أن البيزنس وتجارة الأسلحة كانت وراء مقتله.

بينما أكد البعض أن مروان تربح من خلال إسناد صفقات شملت سيارات وطائرات وأسلحة لحسابه الخاص، إلا أن البعض الآخر قال إن مروان كان يتاجر في الأسلحة لحساب الدولة والهيئة العربية للتصنيع التي كان يرأسها.
وأشارت المصادر إلي أن الخلاف الذي نشب بين مروان وجيهان السادات حرم الرئيس الراحل أنور السادات، كان وراء انقلاب السادات علي مروان وتنحيته عن مركز المعلومات برئاسة الجمهورية.
أشرف مروان .. المثير للجدل
<td width=1>
اشرف مروان اثناء زواجة من بنت الرئيس عبد الناصر

ولد أشرف مروان في عام 1945 لأب كان ضابطا بالجيش، وبعد حصوله على بكالوريوس العلوم في عام 1965 عمل بالمعامل المركزية للقوات المسلحة ثم عمل مساعدا لعبد الناصر.
وبعد وفاة عبد الناصر عام 1970 أصبح المستشار السياسي والأمني للرئيس الراحل أنور السادات. ورأس الهيئة العربية للتصنيع بين عامي 1974 و1979، ثم تقاعد وتوجه إلى بريطانيا حيث عاش فيها كرجل أعمال حتى وفاته.
وكان عضوا في لجنة الإشراف على التطور وصناعة الأسلحة في مصر وليبيا وعضو بالمجلس الأعلى للمشروعات الطبية في مجال الطاقة النووية عام 1973 وكان سكرتيرا للرئيس السادات للاتصالات الخارجية في عام 1974.
وكان أشرف مروان مثيرا للجدل، حيث تباينت آراء المعلقين الاسرائيليين من مؤرخين وضباط سابقين بشأنه. ففي كتاب صدر في لندن تحت عنوان "تاريخ إسرائيل" للمؤرخ والضابط السابق بالجيش الإسرائيلي أهارون بريجمان قال إن إسرائيل سقطت في يوم السادس من أكتوبر من عام 1973 في فخ نصبه لها بإحكام عميل مزدوج مصري في إشارة إلى أشرف مروان.
وقال بريجمان "نجح هذا الجاسوس في تضليل وخداع جهاز المخابرات الإسرائيلي -الموساد- في مرحلة ما قبل حرب أكتوبر، وكان أهم أسباب فشل الجيش الإسرائيلي الذريع في الاستعداد لمواجهة هجوم القوات العربية على الجبهتين المصرية والسورية".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
engbana
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1172
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هل أشرف مروان متورط فى صفقه اليمامه ؟   الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 5:36 am

الف شكر علي موضوعاتك الرائعة...............

وفيما يخص اشرف مروان فمن المعلوم انه كان من اشهر تجار الاسلحة في العالم وهذا لا يقلل من شأنه علي الاطلاق وخاصة ان معظم صفقاته كانت لكثير من الدول العربية...........

_________________
كفاني فخراأن تكون لي ربا

وكفاني عزا أن أكون لك عبدا

أنت لي كما أريد...فاجعلني ربي كما تريد

اللهم...كما صنت وجهي من السجود لغيرك


فصن وجهي عن مساءلة غيرك


اللهم...أحملني علي عفوك


ولا تحملني علي عدلك


اللهم...أني أعوذ بك أن أفتقر في غناك ......أو أضل في هداك......أو أضام في سلطانك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل أشرف مروان متورط فى صفقه اليمامه ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Faculty Of Engineering - Tanta University :: قسم السياسة-
انتقل الى: